::تقارير مصورة / الأنفلونزا..مرض المرحلة يسببه فيروس بالجو::
 23 / 11 / 2016 - 09:31

 تاريخ الإضافة :


خنساء فلسطين- آية شاهين

يصاب الملايين من الناس بالإنفلونزا كل عام ويتعافى معظمهم خلال أسبوع أو اثنين، أما البعض الآخر فيصابون بمضاعفات قد تهدد حياتهم مثل التهاب الرئة، والأشخاص المهددون بمضاعفات هذا المرض هم المسنون.

 

ويسبب الإنفلونزا فيروس يهاجم الأنف والبلعوم والرئتين ثم ينتقل المرض من شخص لآخر فعندما يسعل المصاب بالإنفلونزا أو يعطس أو يتكلم فإنه ينشر الفيروسات في الهواء ويستنشقها الأشخاص الآخرون.

 

كما يستطيع الفيروس الانتشار أيضاً عندما يقوم الإنسان بلمس الأسطح الملوثة بفيروس الإنفلونزا مثل مقابض الأبواب ويقوم بوضع يده في فمه أو أنفه.

 

د. محمد الديراوي استشاري طب الأسرة يقول لـ"خنساء فلسطين": عندما يدخل فيروس الإنفلونزا إلى أنف أو فم أو بلعوم أو رئتي الإنسان فإنه يبدأ بالتكاثر ما يسبب ظهور أعراض المرض، وتظهر الإنفلونزا فجأة، لافتاً إلى أن أعراضها تتضمن: حمى شديدة، صداع، تعب أو ضعف قد يكون شديدًا جدًا، سعال جاف، التهاب الحلق، سيلان الأنف، ألم الجسد والعضلات.

 

وأشار الديراوي إلى أن المرء قد يصاب بالإسهال والقيء لكن هذه الأعراض تكون أكثر شيوعاً عند الأطفال وتعد نزلات البرد والإنفلونزا من الأمراض المعدية بشدة.

 

واعتبر أنه في المراحل الأولية من العدوى قد يتشابه الزكام الشديد مع الحالات الطفيفة من الإنفلونزا لكن بخلاف الزكام قد تؤدي الإنفلونزا إلى مضاعفات تهدد حياة المريض.

 

وأوضح أنه إذا قام المرء بإجراء تحاليل وفحوص طبية خلال يومين أو ثلاثة من بداية الأعراض فقد يستطيع الطبيب تحديد حالة إصابته بالإنفلونزا من عدمه، مشددًا على أنه في حال كان الشخص معرضاً بقوة للإصابة بمضاعفات الإنفلونزا يجب أن يستشير طبيبه.

 

وبيَن استشاري طب الأسرة أن المريض يستطيع التغلب على العدوى باتباع ما يلي:

الخلود إلى الراحة، شرب الكثير من السوائل، تجنب تناول الكحول وتدخين التبغ، مراعاة تناول الأدوية التي تباع من دون وصفة طبيب لتخفيف أعراض النزلة الوافدة.

 

[العودة إلى الخلف]  |  [الرجوع إلى الرئيسية]

جميع الحقوق محفوظة لموقع خنساء فلسطين© 2010