::ثقافة وفنون / عشرة من فوائد فيتامين سي!::
 6 / 04 / 2017 - 12:45

 تاريخ الإضافة :

خنساء فلسطين - وكالات
من فوائد فيتامين C أنه ينتج الكولاجين، البروتين الضام في الجسم، وبالتالي فانه ضروري لصحة الأنسجة الضامة بسبب هذه الميزة، فان فيتامين C ضروري لالتئام الجروح، وبالتالي ينبغي استخدامه كعلاج قبل وبعد الجراحة.

قبل الدخول في فوائد فيتامين سي نبدأ أولا، بالسؤال الذي يطرح نفسه - هل يفضل أخذ مكملات فيتامين سي، أو ربما يكفي الاعتماد على كمية فيتامين C التي يتم الحصول عليها من تناول الفواكه والخضروات؟ الجواب لهذا السؤال واضح: من المستحيل تقريبا الحصول على كمية كافية من فيتامين C من المواد الغذائية.

الانسان هو واحد من الثدييات التي لا تنتج هذا الفيتامين في أجسامها بسبب طفرة جينية. غيره من الثدييات تنتج فيتامين C في أجسامها بكمية 40-300 ملغ لكل كيلوغرام من وزن الجسم، ولكن الانسان لا ينتج حتى مليغراما واحدا منه. من هناك نستنتج أن الشخص الذي يزن 70 كغم يحتاج الى ما لا يقل عن 2800 ملغم من فيتامين C يوميا. حتى الحمية الغذائية الغنية بالفواكه والخضروات، لا توفر سوى عشر هذه الكمية.

فيتامين C هو في الواقع امن للاستخدام، ولكنه مع ذلك يبقى مادة قوية. الاستخدام الامن والفعال للفيتامين C يتطلب الكثير من المعرفة. كل شخص يكون رد فعلة مختلف، وأيضا احتياجات كل شخص تتغير مع التغييرات في وضعه. قبل تناول فيتامين C، فمن المهم التشاور مع متخصص في موضوع الطب بالتصحيح الجزيئي مثلما هو مهم استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء.

بين الأشخاص الذين يمنعون من أخذ جرعات عالية من فيتامين C، هم أولئك الذين يكون لديهم مستوى الحديد عالي وأولئك الذين يوجد لديهم نقص خلقي في انزيمG6PD . معظم الناس قادرين على أخذ جرعات فعالة من فيتامين C.

عشرة أسباب تبرز فوائد فيتامين سي (Vitamin C) وأخذه على شكل مكملات:

1. فيتامين C فعال في الوقاية من نزلات البرد والانفلونزا، وأيضا في علاجها. علاوة على أن الكثير من الناس يشهدون بذلك، فأن الغالبية العظمى من الدراسات تدعم هذا الموقف. كل هذا يتوقف على الجرعة، والتي ينبغي أن تكون مرتفعة بما يكفي لعلاج / للوقاية من الأنفلونزا.

2. يشفي فيتامين C من معظم الأمراض الفيروسية عندما يتم استخدامه بشكل صحيح. على سبيل المثال، فان الدكتور فريدريك كيلنر وثق ستين حالة من مرض شلل الأطفال، والتي عالجها عن طريق حقن تحتوي على فيتامين C. الشفاء كان تاما، ولم تحدث أي أضرار للعضلات لدى أي من هؤلاء الأطفال. اعطاء فيتامين C للأطفال قبل وبعد تلقي اللقاح يحميهم من الأضرار المحتملة للقاحات نفسها. بالإضافة إلى ذلك، فان الأطفال الذين يتلقون جرعة يومية كافية من هذا الفيتامين، يكونون أقل عرضة لأخطار كل الأمراض الفيروسية التي يتم التطعيم ضدها.

3. يخفض فيتامين C من مستويات الكولسترول. الكولسترول هو مادة ضرورية للجسم، ووفقا لنهج التصحيح الجزيئي، فان مستوى الكولسترول يزيد عندما يكون الجسم بحاجه إليه. على ما يبدو، فان فيتامين C يعمل بشكل يلغي حاجة الجسم للكوليسترول المرتفع في الدم.

4. فيتامين C موجود بتركيز عال في جميع أجزاء العين، وهذه علامة على ان العينين بحاجه إليه. أخذ فيتامين C يخفض ضغط العين المرتفع بفعالية وبسرعة، ويمنع بذلك تكون الزرق. من المحتمل أن تناول فيتامين C يمنع أيضا حدوث الساد، ويعمل جنبا إلى جنب مع فيتامين E لمنع ضرر مرض السكري على شبكية العين.

5. أعلى تركيز من فيتامين C في الجسم يكون في الغدد الكظرية، حيث أنه يمنع تاكل قوة التعامل مع ضغوط الحياة.

6. فيتامين C يحيد أو يقلل من الاضرار الناجمة عن مجموعة عديدة من السموم البيئية، بما في ذلك البنزين، المبيدات الحشرية، النيكوتين، النترات، الإشعاعات والمعادن الثقيلة. كما أنه يقلل من الاثار الضارة للتدخين والكحول. اليوم، نحن بحاجة الى المزيد من فيتامين C أكثر مما كان عليه في الماضي، بسبب كثرة السموم في بيئتنا الحديثة.

7. عند وجود مستويات عالية من فيتامين C في الدم، يمكن تجنب العملية الأولية من تصلب الشرايين، والدمج بين فيتامين C والحمض الأميني ليسين يمكنه أن يقلل من الترسبات في الشرايين. هذه العملية تؤدي الى التخفيف عن الذين يعانون من الذبحة الصدرية، عادة في غضون عشرة أيام إلى شهر.

8. فيتامين C ينتج الكولاجين، البروتين الضام في الجسم، وبالتالي فانه ضروري لصحة الأنسجة الضامة، مثل الجلد، العظام والأوتار، اللثة والأوعية الدموية. بسبب هذه الميزة، فان فيتامين C ضروري لالتئام الجروح، وبالتالي ينبغي استخدامه كعلاج قبل وبعد الجراحة.

9. هناك العديد من الميزات لفيتامين C التي تحمي ضد السرطان.

10. يبدو أن فيتامين C هو الدواء الأكثر أهمية من بين الأدوية القائمة. تقريبا ليس هناك أي مرض لا يمكنه أن يؤثر عليه بشكل ايجابي، ولكن الشيء المهم هو الجرعة المناسبة.

الان سنتناول بعض الاعتراضات على تناول جرعات عالية من فيتامين C:

ووفقا للدراسات من كلية هارفارد للطب وغيرها، فان فيتامين C لا يؤدي لحصى الكلى. كذلك، لا يوجد أي أساس للادعاءات التي تفيد بانه يضر بالكبد أو الكلى، يسبب السرطان، يدمر فيتامين B12 أو سلبيات أخرى ضده.

الجرعة اليومية الموصى بها لفيتامين C، هي 60 ملغ، فهي بالفعل تمنع حدوث داء الاسقربوط، ولكن هذا المرض يظهر فقط في نهاية عملية الضمور. من الممكن مقارنة الاستهلاك اليومي الموصى به لدفع الحد الأدنى للأجور، فهو ربما يكفي للشباب، ولكنه بالتأكيد غير كافي بالنسبة لمعظم المسنين.

صحيح أن الجرعة المرتفعة من فيتامين C يتم امتصاصها بشكل أقل مقارنة مع الجرعة المنخفضة، ولكن فقط من حيث النسبة المئوية. أي كمية أكبر - 100٪ من 500 أو 50٪ من 5000؟ على أي حال، فان ما لم يتم امتصاصه ويبقى في الأمعاء، فانه يحمي خلايا الأمعاء من السموم والسرطان. ما يتم امتصاصه ويفرز في البول، يمنع حدوث التلوثات في المسالك البولية.

 

[العودة إلى الخلف]  |  [الرجوع إلى الرئيسية]

جميع الحقوق محفوظة لموقع خنساء فلسطين© 2010