::المرأة والمجتمع / طفلي يستخدم النونية صباحًا ويتبول على نفسه ليلًا!::
 27 / 04 / 2017 - 14:03

 تاريخ الإضافة :

طفلي يستخدم النونية صباحًا ويتبول على نفسه ليلًا! خنساء فلسطين _ وكالات يفرق أطباء الأطفال بين التدريب على النونية في غضون النهار وخلال النوم ليلًا، فيُعد التدريب خلال النهار الجزء الأسهل، إذ يتعلم الطفل التحكم في عملية الإخراج خلال فترة استيقاظه، ثم يبدأ في التحكم في الإخراج ليلًا. اقرئي أيضًا: تدريب على النونية في ثلاثة أيام هناك فارق بين التدريب على النونية خلال الليل وبين التبول اللاإرادي ليلًا، فالتدريب على النونية يكون قبل سن الخامسة إذ تنمو أجسام الأطفال بسرعة قد لا يتواكب معها الجهاز البولي، أما التبول اللاإرادي فيكون للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و13 عامًا. قد تشعر الأم بالضيق من بلل الفراش ليلًا ظنًا منها أن الطفل يتكاسل عن طلب دخول الحمام، لكن قد تشعرين بالراحة قليلًا إذا علمتِ أن التحكم في الإخراج ليلًا ليست مهارة مكتسبة، وإنما مرحلة تطور جسمانية، وإليك جدول يوضح النسبة المئوية لنجاح الأطفال في التحكم في الإخراج ليلًا: عمر الطفل نسبة النجاح في التحكم في الإخراج ليلًا أقل من 3 سنوات 66‏% أقل من 4 سنوات 75‏% أقل من 5 سنوات 80‏% أقل من 6 سنوات 85‏% اقرئي أيضًا: كل شيء عن التبول اللاإرادي لدى الأطفال إليك بعض النصائح لتقليل عدد مرات التبول ليلًا على الفراش: أوقفي الطعام والشراب قبل النوم: حاول التوقف عن تقديم الطعام والشراب قبل النوم بساعة ونصف أو ساعتين للتأكد من إفراغ المثانة. أدخلي الطفل إلى الحمام قبل النوم مباشرة. أيقظي الطفل وأدخليه الحمام قبل ذهابكِ إلى النوم. ضعي غطاءً بلاستيكيًا فوق مرتبة السرير تحسبًا لتبول الطفل ليلًا. أدخلي الطفل الحمام فور استيقاظه مباشرة، فعادة ما تكون المثانة ممتلئة. لا تنهري الطفل عند تبوله على نفسه، وتذكري أن الأمر يحتاج إلى صبر. استشيري الطبيب إذا تكرر الأمر، فربما يرجع السبب إلى مشكلة طبية.
 

[العودة إلى الخلف]  |  [الرجوع إلى الرئيسية]

جميع الحقوق محفوظة لموقع خنساء فلسطين© 2010