::أخبار / شلح : ندعو لميثاق وطني جامع والوحدة لا تتحقق دون سحب الاعتراف بـ"اسرائيل"::
 15 / 05 / 2017 - 13:10

 تاريخ الإضافة :

خنساء فلسطين_ غزة دعا الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، د رمضان شلح، صياغة ميثاق وطني فلسطيني يحدد الثوابت والمرجعيات القانونية الدولية لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي. وقال شلح، في كلمة متلفزة اليوم الإثنين، إننا بحاجة إلى ميثاق وطني جامع بعد تخلي منظمة التحرير الفلسطينية عنه وإلغاء بنود فيه إرضاءً للاحتلال. وشدد، على موقف الحركة برفض إقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران للعام 1976، وقال "إننا في حركة الجهاد سنبقى متمترسين عند خيار التحرير الكامل ولن نلقي السلاح ولن نعترف بوجود اسرائيل على أي شبر من فلسطين". ويأتي خطاب شلح بالتزامن مع إحياء الذكرى التاسعة والستين للنكبة الفلسطينية، وفي السياق ذاته قال " تهل علينا ذكرى النكبة في ظل مناخ عربي ودولي هو الأسوأ في تاريخ الصراع، مناخ يسيطر فيه على عالمنا العربي حالة سلم شامل غير معلن مع اسرائيل وحرب معلنة على الفلسطينيين". وأعرب عن أمله في تعافي النظام العربي مما أسماه "وهم الرهان" على أمريكا و"إسرائيل". وقال شلح، إن الرد الطبيعي على النكبة المستمرة هو الوحدة الوطنية لمواجهة الاحتلال الاسرائيلي الذي يسعى لاقتلاع ما تبقى من الوطن، مؤكدًا في الوقت ذاته أنه لا يمكن تحقيق الوحدة دون سحب منظمة التحرير الاعتراف بإسرائيل وقطع مسار أوسلو . وفي سياق آخر، شجب الأمين العام الإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها حكومة الوفاق الفلسطينية تجاه القطاع، قائلًا إن " من أهم متطلبات شعبنا توفير مقومات الصمود على الأرض وإنهاء الحصار لكن الأخ أبو مازن فاجئنا وأعلن سلسة من الاجراءات التي لا معنى لها سوى الحرب الاقتصادية على هذا الشعب". وتساءل قائلًا: "هل هذا جزء من مشروع العودة للمفاوضات أم عربون لصفقة جديدة؟". وحذر شلح من أن الإجراءات تلك قد تدفع قطاع غزة نحو الانفجار، قائلًا إن " قطاع غزة يجلس على برميل بارود ". ووجّه تحية للأسرى في سجون الاحتلال الذين يخوضون إضرابًا عن الطعام منذ 29 يومًا، مؤكدًا أن المقاومة لن تقف مكتوف الأيدي أمام استمر الاحتلال في غطرسته بما يعرض حياة الأسرى للخطر.
 

[العودة إلى الخلف]  |  [الرجوع إلى الرئيسية]

جميع الحقوق محفوظة لموقع خنساء فلسطين© 2010