::نشاطات الدائرة / غرب خانيونس تحيى ذكرى يوم (النكبة)::
 16 / 05 / 2017 - 21:50

 تاريخ الإضافة :

خنساء فلسطين - غزة

نظمت اللجنة الدعويه بالتعاون مع اللجنة الثقافية اليوم الإثنين الموافق15-5-20177فعاليه بمناسبة الذكرى 69لذكرى النكبة الفلسطينية فى مسجد الإسلام وقد حضر اللقاء الاخت ام محمود عابد مسؤله الاقليم وجميع العاملات بالاقليم ولفيف من سيدات المنطقة وقد القى الأستاذ خليل القصاص كلمه بهذه المناسبة الأليمة التى اعتبرها أكبر سطو مسلح فى التاريخ فيها تم سرقة وطن ونهب شعب وتشريد الملايين من أبناء الشعب الفلسطينى واكد ان نكبتنا لازالت مستمرة وبشكل أكبر وأخطر فى ظل إضراب الأسرى المستمر لليوم 29على التوالى دون ان يحرك أحد ساكنا وهم يضربون من اجل كرامتهم وكرامة شعبهم قضيتهم التى ضحوا باغلى ما عندهم من أجلها وهى حريتهم ونوه أيضا على أن حركة الجهاد الإسلامى لا يمكن أن تتنازل عن ذرة من تراب فلسطين فهى تعتبر جزء من عقيدتنا ومن يتنازل عنها كأنة تنازل عن سورة من سور القرآن الكريم واكد ايضا ان ذكرى النكبة تاتى وشعبنا يمر بأزمات خانقة ومتتتالية فالانقسام قد زادت حدته بين فتح وحماس والحصار الخانق لازال مستمر وبشده فى هذه الأيام بالاضافة الى انتشار جراءم القتل بشكل كبير وخطير لم نعهده من قبل وايضا انتشار المخدرات والترامادول بين شبابنا كل هذه القضايا الخطيرة التى نمر بها هذه الايام زادت علينا نكبة اخرى فوق نكبتنا من الاحتلال وهنا ناشد الأستاذ خليل الأمهات بضرورة مراقبة أبناءهم وبناتهم وطرق استعمالهم لوسائل الآتصال الحديثة (الفيسبوك)وغيرها وذلك لما لها من أثر كبير فى تدهور سلوك أبناءنا وبناتنا 
وأضاف أيضا ان ذكرى نكبتنا ياتى ولا  زال العالم العرب كله ينزف دما (سوريا -ليبيا-اليمن )فهذه الدول تعانى الأمرين وكل ذلك الذى يحدث على مستوى العالم العربى كله وفلسطين ياتى بخدمة للمشروع الصهيونى الذى هدفه الأساسى تدمير العالم العربى وأبعاده عن قضية فلسطين عن طريق نشر الجماعات التكفيرية التى تشوة صورة اسلامنا دين التسامح والحريه والعفو لذلك يجب علينا أن نعزز لدى شبابنا واجيالنا القادمة ان ديننا هو دين التسامح والمحبة وليس ما تنشره هذه الجماعات المتطرفة والتى تقوم بأفعال لا تمت للاسلام بصلة وإنما زرعتها بيننا الحركة الصهيو امريكية لتشوه ديننا وتدمر طاقات ومقدرات العالم الاسلامى وفى نهايه كلمته نوه إلى أن الجهاد الإسلامى لها عده رسائل يجب ان يعلمها الجميع وهى
1-
كنا نتمنى أن تتعافى الدول العربية من الرهان على أمريكا ورئيسها الجديد 
2-
ننحنى اجلالا واكبارا لاسرانا  الأبطال المضربين عن الطعام ولا يمكننا أن نعطيهم حقهم ولكن نعمل بكل ما اوتينا من قوة من اجل نصرتهم ودعى الى تكثيف الدعاء لهم 
33-
تؤكد على وحدة الصف الفلسطينى وإنهاء الانقسام وتشكيل حكومة موحده لمواجهة المشروع الصهيونى 
4-
ميثاق شرف وطنى يجمع عليه الشعب الفلسطينى كله 
5-
نؤكد على حق العودة لاراضينا وعودة جميع اللاجئين المهجرين الى فلسطين 
 
وقد تخلل اللقاء العديد من الفقرات من اناشيد ومسرحيات تحاكى هذه المناسبه

 

[العودة إلى الخلف]  |  [الرجوع إلى الرئيسية]

جميع الحقوق محفوظة لموقع خنساء فلسطين© 2010