::المرأة والمجتمع / مراحل تدريب طفلك الرضيع على الجلوس::
 24 / 05 / 2017 - 13:49

 تاريخ الإضافة :

مراحل تدريب طفلك الرضيع على الجلوس خنساء فلسطين _ وكالات 1. مرحلة ما قبل الجلوس: ابحثي عما يساعد طفلكِ للوصول إلى مرحلة الجلوس ولا تتسرعي في الضغط عليه، فمن المهم أن تكون عضلات الرقبة قوية بشكل يساعده على التوازن والقدرة على الجلوس قبل البدء، ومرة أخرى، التسرع سيؤذي الطفل ولا توجد قاعدة تحدد وقت معين لجلوس الطفل، فالأطفال يختلفون في تطور مهاراتهم الحركية، وحتى يصل الطفل إلى سن تسعة أشهر فلا يوجد أي داعٍ للقلق. 2. الاستعداد للجلوس: من الشهر الأول، عودي رضيعكِ على الجلوس على بطنه بعض الأحيان وهو مستيقظ، فالنوم على البطن يعزز من قدرة الطفل على تقوية عضلات العنق والظهر عندما يبدأ مع الوقت في محاولة رفع رأسه لأعلى والنظر أفقيًا، المهم هو مراقبته جيدًا في هذه الحالة حتى لا يتعرض للأذى. بمرور الأيام، تبدأ كل أم في انتظار التطورات الحركية لطفلها، ومن أول هذه التطورات الكبيرة والمراحل المهمة في حياة الرضيع هي قدرته على الجلوس بمفرده. 3. مشكلات النوم على البطن: في الشهور الأولى، لن يكون طفلكِ مرتاحًا للنوم على بطنه وهو مستيقظ، فهو لا يزال ضعيفًا غير قادر على تحريك عضلاته، ومع ذلك لا تزال هذه مرحلة مهمة للغاية، والحل هنا أن تستخدمي وسادة على شكل حرف C تسمح له باتخاذ هذه الوضعية وتساعده على التواصل البصري معكِ بسهولة، وفي الوقت نفسه تدعم صدره وذراعيه من الأمام. 4. استخدام الكرسي: بمجرد أن يتمكن طفلكِ من حمل رأسه -عادة ما بين ثلاثة وأربعة أشهر- يمكنه الجلوس في كرسي مع وضع دعم كافٍ، سواءً بوسادات أو كرسي مجهز بدعائم، وبالطبع يجب مراقبته جيدًا في أثناء جلوسه. سيقع الطفل ولن يقوى على الجلوس إلا ثانية أو ثانيتين بمفرده، لكنها مرحلة مهمة للغاية حتى يصل إلى الوقت الذي يجلس فيه لوقت أطول من ذلك ويتحكم في عضلات جسمه بالكامل. 5. مرحلة التوازن: يحتاج الأطفال إلى تعلم التوازن قبل أن يتمكنوا من الجلوس وحدهم، وعلى الرغم من امتلاكهم لعضلات عنق جيدة، فهي ليست كافية لتحقيق هذا التوازن، إذ إن هذه القدرة تتحقق من القدرات الحركية والعقلية معًا، بمعنى أن الطفل يجب أن يتعلّم معنى الجلوس حتى يستطيع عقله إعطاء أمر لجسمه بالكامل بمحاولة التوازن، عندما يقع عدة مرات سيستطيع فعلها بعد محاولات كثيرة، فضعيه على كرسي وحوله مجموعة من الوسادات، أو بين رجليكِ كما هو موجود في الصورة. 6. الاستناد على ذراعيه: عندما يتعلم الطفل الجلوس، من الشائع أن يستخدم ذراعيه ليستند عليهما في البداية، لتثبيت جسمه ووزنه على الأرض، فتأكدي أن طفلكِ بعيد عن أي طاولة أو كرسي قد يؤذيه. 7. المرحلة الأخيرة: خلالها يستطيع الطفل الجلوس دون الحاجة إلى ما يستند عليه، إذ يكون التوازن لديه جيدًا ويتمكن من تحريك الرأس في الاتجاهات المختلفة بطريقة جيدة، ومع بداية جلوس الطفل عليكِ مراقبته جيدًا لملاحظة أي شيء غريب إن وجد، وبعدها استعدي لمرحلة الزحف.
 

[العودة إلى الخلف]  |  [الرجوع إلى الرئيسية]

جميع الحقوق محفوظة لموقع خنساء فلسطين© 2010