::نشاطات الدائرة / اللجنة الثقافية بمحافظة غرب غزة تنظم ندوة سياسية حول "تهويد القدس"::
 12 / 06 / 2017 - 20:57

 تاريخ الإضافة :

خنساء فلسطين – غزة نظمت اللجنة الثقافية بالاشتراك مع لجنة الفعاليات في محافظة غرب غزة ندوة سياسية حول تهويد مدينة القدس، وذلك في مسجد عسقلان بمخيم الشاطيء. وقال الدكتور يوسف عمر المحاضر في جامعة الأقصى، "ان الكيان الصهيوني منذ احتلاله لمدينة القدس عام 67 وهو يعمل على استكمال مخططه الاستيطاني الهادف للسيطرة الكاملة على المدينة، حيث عمل على تحقيق ذلك من خلال توسيع ما يسمى بحدود القدس شرقاً وشمالاً، وذلك بضم مستوطنة "معاليه أدوميم" التي يقطنها حوالي 35 ألف مستوطن مستوطنة رئيسية من الشرق، إضافة إلى المستوطنات العسكرية الصغيرة". وأوضح عمر أن عدد المستوطنات في القدس المحتلة 14 منها في الجزء المضموم من القدس أي ما يسمى حدود القدس الشرقية، وتنتشر هذه المستوطنات في لواء القدس على شكل تجمعات استيطانية مكثفة تتخذ الشكل الدائري حول المدينة وضواحيها متمثلة بمراكز استيطانية كبيرة. وبين الدكتور يوسف أن سياسة تهجير الفلسطينيين من مدينة القدس تعتبر احدى الوسائل المعتمدة لدى الاحتلال من أجل خلق واقع جديد يكون فيه اليهود النسبة الغالبة في مدينة القدس، وقد وضعت الحكومات المتعاقبة لدولة الاحتلال مخططات من أجل ذلك. وأشار في نهاية حديثه الى أن الآثار المترتبة على الاستيطان اليهودي في القدس وضواحيها، تتمثل بمصادرة آلاف الدونمات من الأراضي التابعة للقرى التي أقيمت عليها المستوطنات، وتطويق التجمعات السكنية الفلسطينية والحد من توسعها، بالإضافة الى إبقاء فلسطيني القدس وضواحيها العزل في حالة خوف ورعب دائمين.
 

[العودة إلى الخلف]  |  [الرجوع إلى الرئيسية]

جميع الحقوق محفوظة لموقع خنساء فلسطين© 2010