::المرأة والمجتمع / نصائح تنمية مهارة الكتابة للطفل الذكي وصعوبات القراءة وعلاجها::
 8 / 07 / 2017 - 01:08

 تاريخ الإضافة :

نصائح تنمية مهارة الكتابة للطفل الذكي وصعوبات القراءة وعلاجها خنساء فلسطين _ وكالات وهناك أطفال سريعو تعلم القراءة لكنهم بطيئون في تعلم الكتابة أو في الكتابة نفسها، فهنا الأسباب قد تعود لأحد شقين: الشق الأول: يتمثل في ضعف أعصاب الأصابع لدى الطفل، وهنا تحتاج للتدريب فقط. الشق الثاني: حب الطفل وميله لأشياء أكثر من الكتابة؛ لكونها تأخذ وقتا وجهدا كبيرا منه يلهيه عما يحبه، وهنا التوازن بين تعلم سرعة الكتابة وحبه للعب يفيد بشكل كبير في حل المشكلة. عزيزتي الأم.. يبدو لي أن طفلك بطيء في الكتابة بسبب الشق الثاني، وهو رغبته المستمرة في اللعب، واللعب ممارسة يعشقها الأطفال في هذا العمر؛ لذا نوصي الأهل والمدرسة بتبني أساليب التعلم باللعب، وهي أساليب ناجحة مع الأطفال. أساليب تربوية تشجع الطفل على ممارسة الكتابة بشكل أفضل: نصائح تنمية مهارة الكتابة للطفل الذكي وصعوبات القراءة وعلاجها نصائح تنمية مهارة الكتابة للطفل الذكي وصعوبات القراءة وعلاجها *شاركي طفلك في اللعب لمدة ربع ساعة كل ساعتين، فذلك يساعد طفلك على بناء علاقة جيدة وودودة معك، وبذلك تستطيعين ترغيبه في ممارسة الكتابة مرة بعد مرة حتى تتطور سرعة الكتابة لديه. *هيئي مكانا جميلا ومريحا لطفلك وشاركيه الكتابة لمساعدته على الاستمرار والتعلم. *قسمي وقت طفلك للتدرب على سرعة الكتابة فذلك هام جدا، على أن يكون بين الوقت والآخر فترة لعب مسلية مع الطفل. *استخدمي أسلوب المكافأة والثناء فهو هام جدا لتطوير الكتابة لدى الطفل، خاصة عندما يختار بنفسه مكافأته. *تعاملي مع بطئه في الكتابة بشكل هادئ لا يثير انفعاله ويشعره بأن لديه مشكلة، فيشعر بالعجز والذنب. أولاً: صعوبات تعلم القراءة: نصائح تنمية مهارة الكتابة للطفل الذكي وصعوبات القراءة وعلاجها نصائح تنمية مهارة الكتابة للطفل الذكي وصعوبات القراءة وعلاجها تعريفها: صعوبة تعلميه محددة تؤثر على قدرة الفرد في التعامل مع النص المكتوب والأرقام ناجمة عن خلل في نظام معالجة المعلومات في الدماغ، وبالتحديد فإن صعوبات القراءة تتمثل في الصعوبات الآتية: القراءة البطيئة. قراءة غير دقيقة لحروف والكلمات. قراءة جهرية بطيئة دون اعتبار لعلامات الترقيم. الشعور بالتعب بعد القراءة لفترة قصيرة. ضعف الاستيعاب القرائي (ضعف فهم المقروء). القراءة العكسية. تغيير مواقع الحروف أثناء القراءة. تغيير حرف بآخر غير موجود في الكلمة. استبدال كلمات بأخرى مألوفة ومتشابه. إقرأ أيضا الديسلكسيا عسر القراءة dyslexia عند الأطفال أعراضه وعلاجه ثانياً: صعوبات تعلم الكتابة: نصائح تنمية مهارة الكتابة للطفل الذكي وصعوبات القراءة وعلاجها نصائح تنمية مهارة الكتابة للطفل الذكي وصعوبات القراءة وعلاجها 1) المهارات الأولية: يواجه بعض الطلبة في المهارات الأولية: ـ إدراك المسافات بين الحروف. ـ مسك الورقة بشكل صحيح. ـ مسك القلم بشكل صحيح. ـ اتخاذ الوضع المناسب للكتابة. ـ تمييز الأشكال والأحجام المختلفة والقدرة على تقليدها. ـ يشعر ذوو صعوبات تعلم بإحباط عندما يحاولون القيام بمثل هذه المهارات كمسك القلم مثلاً. 2) كتابة الحروف: تشكل كتابة الحروف مشكلة للذين يعانون من صعوبات في التعلم ومن الصعوبات ما يلي: الزيادة في شكل الحروف كزيادة نقطة. النقصان في الحرف كحذف نقطة. إتقان شكل الحرف وحجمه. 3)كتابة الحروف متصلة مع بعضها بعضاً، من ذلك: عدم تنسيق المسافات بين الحروف. عدم تذكر شكل الحرف. مشكلة تحديد شكل الحرف فقد يعكس الطفل اتجاه كتابة الحرف. 4) التعبير الكتابي: صعوبة في التعبير عن الأفكار كتابة، عدم القدرة على تنظيم الأفكار. عدم القدرة على ترتيب الأفكار منطقياً. عدم القدرة على تطبيق قواعد اللغة بشكل جيد. حذف بعض الكلمات. أخطاء في ترتيب الكلمات في الجملة. الاستعمال الخطأ للضمائر. عدم الدقة في الترقيم. نقص المفردات اللازمة للتعبير عن الأفكار كتابياً. صعوبات التعلم في القراءة والكتابة للصفوف الاولية نصائح تنمية مهارة الكتابة للطفل الذكي وصعوبات القراءة وعلاجها نصائح تنمية مهارة الكتابة للطفل الذكي وصعوبات القراءة وعلاجها هناك العديد من الصعوبات في التعلم لدى بعض تلاميذ الصفوف الأولية والتي منها على سبيل المثال : القراءة بشكل منقطع وعد التمييز بين صوت الحركة والمد عم التمييز بين أنواع التنوين الثلاثة (الضمة والفتحة والكسرة). عدم القدرة على التمييز بين الحروف المتشابهة. الخلط في النطق بين أل الشمسية وأل القمرية. التعثر والخلط في النطق. تكرار الكلمة الواحدة أو المقطع. إحلال كلمة محل أخرى عن طريق التخمين. إضافة كلمات غير موجودة وحذف كلمات موجودة. إغفال سطر أو أكثر. التوقف والتردد أثناء القراءة. القصور في فهم المقروء. صعوبة تذكر المقروء. البطء في القراءة. الصعوبة في ملاحظة المطلوب. مقترحات للتعامل مع صعوبات القراءة والكتابة ولاشك أن لجميع تلك الحالات أساليب للعلاج يكون للمعلم الدور الأكبر في تطويرها أو تعديلها أو الإضافة إليها مما يراه مناسباً من خلال ما يواجهه من الحالات والفروق الفردية والميدانية. ونورد هنا صعوبات وبعض أساليب العلاج المقترحة لعلاج كل حالة منها: القراءة المتقطعة: حيث يقرا التلميذ الجمل والمقاطع بشكل متقطع يتوقف فترات بين الكلمات مما يجعل قراءته غير واضحة ومملة وهذا يفقدها أم أهدافها وهو (الفهم). ومن أساليب علاجها: أ. أن يجعل المعلم سرعة القراءة هدفه الرئيسي فيحدد زمناً محدداً عند قراءة القطعة أو النص بشكل صامت أو جهري. ب. التشجيع على القراءة الشبيهة بالمحادثة. ج. أن يقرأ العلم موضوعه بشكل تدريجي كلمة فكلمتين ثم جمل وعبارات والتلاميذ يحاكونه ويمكن أن يسمعهم الموضوع بشكل شريط مسجل لمواضيع حوارية أو قصصية. د. استخدام البطاقات الخاطفة التي تعرض لفترة محددة يقرؤها التلميذ بصوت مرتفع قبل إخفائها، ويخصص لذلك حوافز تشجيعية. هـ . اختيار مواضيع سهلة ومشوقة وقريبة من ميول التلاميذ؛ لاستخدامها في العلاج. نصائح تنمية مهارة الكتابة للطفل الذكي وصعوبات القراءة وعلاجها نصائح تنمية مهارة الكتابة للطفل الذكي وصعوبات القراءة وعلاجها صعوبات الكتابة : لقد سميت صعوبات الكتابة باسم قصور التصوير ” Dysgraphia ” أو عدم الانسجام بين البصر والحركة، فقد لا يستطيع بعض الأطفال الذين يعانون من اضطراب كتابية مسك القلم بشكل صحيح، وقد يواجه آخرون صعوبة في كتابة بعض الحروف فقط، وقد تعزى هذه الصعوبات إلى اضطراب في تحديد الاتجاه أو صعوبات أخرى تتعلق بالدافعية. وتحتل الكتابة المركز الأعلى في هرم تعلم المهارات والقدرات اللغوية، حيث تسبقها في الاكتساب مهارات الاستيعاب والتحدث والقراءة، وإذا ما واجه الطفل صعوبة في اكتساب المهارات الثلاث الأولى فإنه في الغالب سيواجه صعوبة في تعلم الكتابة أيضاً. المهارات الأولية والأساسية للكتابة: لا يستطيع عدد كبير من الأطفال تطوير مهارات الكتابة اليدوية لعدم إتقانهم عدداً من المهارات الأساسية لتطوير مثل هذه المهارات، وتشتمل المهارات الأولية على عدد من المهارات: o القدرة على التحكم في العضلات الدقيقة o القدرة على مسك القلم بالطريقة السليمة o وضع الورقة بالشكل المناسب للكتابة o إدراك المسافات بين الحروف o إدراك العلاقات المكانية مثل تحت – فوق. o إدراك الاتجاه من اليسار إلى اليمين. o تقدير حجم الشكل – صغيراً أو كبيراً o تمييز الأشكال والأحجام المختلفة والقدرة على تقليدها. o القدرة على رسم الأشكال الهندسية المهارات الكتابية: ومن أجل تسهيل تعلم الكتابة لابد للطفل من اكتساب المهارات الكتابية العامة التالية: o مهارات الكتابة الأولية o المهارات الكتابية العادية مهارات التهجئة مهارات التعبير الكتابي مهارات الكتابة الأولية: o القدرة على اللمس ومد اليد ومسك الأشياء وإفلاتها. o القدرة على تمييز التشابه والاختلاف بين الأشكال والأشياء. o القدرة على استعمال إحدى اليدين بكفاءة. المهارات الكتابية العادية: o مسك القلم ( أداة الكتابة o تحريك أداة الكتابة إلى الأعلى والأسفل. o تحريك أداة الكتابة بشكل دائري. o القدرة على نسخ الحروف. o القدرة على نسخ الرقم الشخصي. o كتابة الاسم باليد. o نسخ الجمل والكلمات. o نسخ الجمل والكلمات الموجودة على مكان بعيد (السبورة) o الكتابة بتوصيل الحروف مع بعضها بعضاً. o النسخ بحروف موصولة عن السبورة مثلاً. مهارات التهجئة: o تمييز الحروف الهجائية. o تمييز الكلمات. o نطق الكلمات بشكل واضح. o تمييز التشابه والاختلاف بين الكلمات. o تمييز الأصوات المختلفة في الكلمة الواحدة. o الربط بين الصوت والحرف. o تهجئة الكلمات. o استنتاج قواعد لتهجئة الكلمات. o استعمال الكلمات في كتابة الإنشاء استعمالاً صحيحاً من حيث التهجئة. مهارات التعبير الكتابي: o كتابة جمل وأشباه جمل. o ينهي الجملة بعلامة الترقيم المناسبة. o يستعمل علامات الترقيم استعمالاً سليماً. o يعرف القواعد البسيطة لتركيب الجملة. o يكتسب فقرات كاملة. o يكتب ملاحظات ورسائل. o يعبر عن إبداعه كتابة. o تستعمل الكتابة كوسيلة للتواصل. أنماط صعوبات الكتابة : يواجه الأطفال عدة أنواع من الصعوبات في تعلم الكتابة هي: o عدم إتقان شكل الحرف وحجمه. o الصعوبة في تذكر شكل الحرف o الزيادة أو النقصان في شكل الحرف كإضافة نقطة أو حذفها مثلاً o عدم الاستعداد لاستخدام أشكال وأحجام مختلفة. o عدم التحكم في المسافة بين الحروف. o الأخطاء في التهجئة. o الأخطاء في المعنى والنحو. صعوبات الكتابة واستخدام اليد اليسرى – الأعسر: نصائح تنمية مهارة الكتابة للطفل الذكي وصعوبات القراءة وعلاجها نصائح تنمية مهارة الكتابة للطفل الذكي وصعوبات القراءة وعلاجها لقد اتفق الباحثون على ضرورة السماح للطالب الكتابة باليد التي يفضل الكتابة بها، سواء أكانت اليسرى أم اليمنى، وعلى أي حال لابد لنا من الإشارة إلى بعض الصعوبات التي يواجهها الذين يكتبون باليد اليسرى: o يضع كثير من هؤلاء الطلبة أيديهم فوق السطر أثناء الكتابة ليتمكنوا من مشاهدة ما يكتبون، وتنتج هذه المشكلة عن تمييل الورقة لتناسب وضع الجسم عند الكتابة. o إمالة الكتابة بشكل كبير تجعل من الصعب على المرء قراءة هذه الكتابة وليست هناك أدلة كافية تثبت أن الذين يكتبون باليد اليمنى أسرع في الكتابة من الذين يكتبون باليد اليسرى. إقرأ أيضاً : التعامل مع الطفل الاعسر الذي يستخدم يده اليسرى التعبير الكتابي: يعتمد التعبير الكتابي باعتباره من أعلى أشكال التواصل على تطور القدرات والمهارات في جميع جوانب اللغة الأخرى بما في ذلك التكلم والقراءة والخط اليدوي والتهجئة واستخدام علامات الترقيم والاستخدام السليم للمفردات وإتقان القواعد، وفي ضوء هذه التعقيدات ليس من الغريب أن يواجه الطلبة الذين يعانون من صعوبات في التعلم صعوبة في التعبير الكتابي كوسيلة فاعلة للتواصل. أنماط مشكلات التعبير الكتابي يواجه الطلبة الذين يعانون من صعوبات في التعبير الكتابي مشكلة في التعبير عن أفكارهم كتابة، ومن المشاكل الأخرى التي يواجهونها ضعف القواعد والمفردات وعدم إتقان أساسيات عملية. يواجه الطلبة الذين يعانون من صعوبات في الكتابة مشاكل في تنظيم الأفكار في الكتابة، ويعتقد كثير من الباحثين بوجود علاقة قوية بين القدرة على التعبير الشفوي ونوعية التعبير الكتابي، فلا يستطيع بعض الطلبة التعبير عن أفكارهم كتابة لأن: o خبراتهم محدودة وغير مناسبة ، في حين يكون الطلاب الذين تعرضوا لخبرات لغوية شفوية متنوعة كالمشاركة في الأسئلة والاستفسار والنقاش أكثر قدرة على التعبير كتابياً عن أفكارهم من أولئك الطلبة الذين لم يتعرضوا لمثل هذه المواقف التي تتطلب تفاعلاً شفوياً مع الآخرين، ولذلك يجب التركيز في البداية على تعليم الطالب التعبير عن نفسه شفوياً حتى يكتسب الخبرات الكافية التي تساعده في الكتابة عنها. o وهناك فئة أخرى من الطلبة ذوي صعوبات التعلم تتمثل في هؤلاء الذين اكتسبوا خبرات واسعة ولكنهم لا يستطيعون التواصل باستخدام الكتابة لأنهم بحاجة إلى التدريب على خبرات إيجابية في الكتابة. o لا يستطيع بعض الطلبة الذين يعانون من صعوبات في التعبير-الكتابي تصنيف الأفكار وترتيبها ترتيباً منطقياً، ولذلك تتميز كتابة هؤلاء الطلبة بعدم التنظيم والترتيب، وكثيراً ما نجد الفكرة الواحدة موزعة في عدة جمل وفقرات، وينبغي تدريب هؤلاء الطلبة على ربط الأفكار مع بعضها بعضاً في الكتابة عن طريق تعريفهم بالعلاقة بين الأفكار والجمل.
 

[العودة إلى الخلف]  |  [الرجوع إلى الرئيسية]

جميع الحقوق محفوظة لموقع خنساء فلسطين© 2010