::أقلام وآراء / الآبار السوداء::
 26 / 09 / 2012 - 09:44

 تاريخ الإضافة :

قلم/ ريم عسقول

"آبارٌ سوداء" ليست آبار نفط مدفونة في قعر الأرض , ولا مياه ملوثة أردت تحذيركم منها , ليس لها موقع في أي بقعة من اليابسة التي نسكن عليها , ولكنها ببساطة آبار سكنت في قلوبنا فملأتها غلا ً , وحقدا , وكراهية , وبغضاء ...

 

لا وجود للحب فيها أبدا , ولا مكان للرحمة والانسانية , يحاول كل من حمل تلك الآبار السوداء أن يداريها عن غيره , إلا أنها سرعان ما تنكشف بتصرفات لا شعورية تندفع من حاملها حينما يتعرض لأحد المواقف , فتكشف زيف شخصيته , وتلوث عقله .

 

فآباره ببساطة استطاعت أن تحجر قلبه , وتلهب عينيه دائما بحب الانتقام , وتشعل صدره بنار الغيرة .. فيغيب العقل والإدراك , ويندفع الشر منها اندفاع الماء في الأنبوب الضيق , فيؤذي , ويبطش , ويصرخ , وينتقم .

 

فلم كل هذه الضغينة ؟! , وعلام نسد أبواب التآخي ؟ , ولم نسكن قاع أحقاد دفينة .. ومحمد صلى الله عليه وسلم كان خير قدوة وخير معلم , فقد ألان محمد بالعفو قلباً , فجاءته الجبابرُ مستكينة وخاضعة ..

 

فالعفو والصفح والتسامح ستكون حقا ُ السبب الرئيسي في تجفيف ينابيع تلك الآبار السوداء , واجتثاثها كما يجتث الورم الخبيث من الجسد العليل .

فليطهر كل منا قلبه وباطنه , وليصلح ما أفسده , قبل أن يفوت الأوان , ولا ينفع الندم , ولينظر إلى زرعه حتى لا يكتوي يوما ما بمحصول ما حصدته يداه . "فمن يزرع الشوك لا يجني العنب"..

 

 ودمتم سالمين ..

 

 

[العودة إلى الخلف]  |  [الرجوع إلى الرئيسية]

جميع الحقوق محفوظة لموقع خنساء فلسطين© 2010