::أقلام وآراء / شكراً للمقاومة::
 24 / 11 / 2012 - 10:30

 تاريخ الإضافة :

شكراً للمقاومة

 

خنساء فلسطين/ نيفين ابو شمالة

 

بعد ثمانية أيام من الحرب الاسرائيلية الغاشمة على غزة الحبيبة ....عاشها الشعب الغزي بين غارات جوية وانفجارات وقصف ودمار وأصوات الصواريخ التى لم تنقطع طيلة الوقت...أطفال أبرياء استشهدوا ...لا حول لهم ولا قوة ....أرامل وثكالى...شباب وشيوخ ...لا ذنب لهم ....ثمانية أيام من الحرب قضيناها بين خوف وقلق وضغط نفسي شديدين إلا أن الارادة الفلسطينية استطاعت أن تتحدي العدوان وتقف في وجهه غير مستسلمة.

 

نعم عشنا حرب حقيقية بمعني الكلمة ....ناضلنا وكافحنا...لم نستسلم صمدنا في وجه المعتدي ...ولم نسكت ...فأثبتنا للعالم بأننا شعب نريد الحياة ونستحقها في وطنه المسلوب.

نعم ..انتهت الحرب..لكنها انتهت بنصر وفرحة،بكبرياء وعز وشموخ..

فبعد ثمانية ايام من الألم والموت والدماء والدمار....يحاول مئات الفلسطينيون أن يلملموا الجراح ...والنزيف الدامي ...ليحتفلوا بنصرهم وبما حققته المقاومة من جبروت ...وانتصار يستحقون بأن ننحني جميعاً تحية اكبار وإجلال لمن رفعوا رؤسنا عالياً في السماء ...لما حققوه من ارهاب العدو ....وترعيب في نفوسهم الجبانة الضعيفة ...نبرق لهم بالتحية والمحبة...ونقدم تعازينا الحارة لأهالي الشهداء الأكرم منا جميعاً والذين سقطوا بفعل الأعمال الهمجية الغاشمة على الارض الحبيبة غزة ...ولكن ما لنا الا أن نقول أن للحرب ضريبة قاسية وغالية دفعناها جميعاً لنستمر في الحياة ، نحتسبهم عند الله شهداء وما لهم إلا الصبر والسلوان.

 

نعم بعد ثمانية ايام من المقاومة الفلسطينية الباسلة بجميع فصائلها الوطنية  وأشكالها وألوانها ناضلنا بشراسة ووحشية من أجل وطن واحد –فلسطين-...نستطيع الآن أن نحتفل بنصرنا بدحض العدو ...وإرهابه ...وأن نثبت للعالم اجمع أننا شعب نستحق الحياة.

 

عائلات قضت في الحرب..أسر بأكملها راحت ضحية مجازر بشعة لم تحرك ضمائر الملايين..لكن غزة انتصرت! لفعل مقاومتها.

ثمانية أيام..من الحرب ...صمدنا فيها ...وعلمنا العالم ما معني الوطن والعزة والكرامة ...لم نيأس ولم نركع..

ونحن بدورنا نحيي قيادة الوطن بشطريه..غزة والضفة القيادة التي ضربت أروع مثل في المسئولية والالتزام تجاه دماء وعذابات الناس وأوجاعهم..قيادتنا الواعية التي قدّرت بحنكتها السياسية أهمية الوضع الجديد الذي فرضته صواريخ المقاومة وعرفت كيف تجيره سياسياً لمصلحة القضية الفلسطينية التي ابتعثت من جديد..

 

دامت غزة عزيزة منتصرة بصمود أهلها وبسواعد أبنائها ..لشهدائنا الرحمة..ولوطننا العزة...وشكراً للمقاومة.

 

[العودة إلى الخلف]  |  [الرجوع إلى الرئيسية]

جميع الحقوق محفوظة لموقع خنساء فلسطين© 2010