::أقلام وآراء / رسالة من أسير::
 5 / 03 / 2013 - 10:54

 تاريخ الإضافة :

بقلم: منيرة الشافعى

 من زنزانتي أرسل لكم كلمات

تحمل ألام لا تكفيها الصفحات

عبر أسلاك نافدة أكاد أراها

لا, لان  بصري ضعف من الإضراب

فأنى عزمي زادني إشراق وبهاء

إنما لضيق أسلاكها فمنها لا أرى السحاب

ولا أرى النجوم  ولا الضياء

كأني المح عصفور يقف لا أظنه سراب

يخفق بجناحية أخاف أن يأتيه الغراب

يأسره في زنزانة وحيداَ خلف الباب

فكم له منى فرخ صغير ينتظر الإياب

ناديته لوحت بيدي وما أجاب

ليته يخاطبني فقد عز السؤال والجواب

في جنبات زنزانتي لا صدى يتردد ويعاد

أحن لامي تحنو على  وأحن إلى العقاب

وذو الصدر الحنون أعياه طول الغياب

وأخوة صغار يلعبون على الباب

أه  يا زنزانتي تمر السنون والشعر شاب

طويت فيكى أيام العمر الصبا والشباب

وما من رفيق إلا سجادتي وخير كتاب

وما من مؤنس في وحشتي إلا الدعاء

فالصبر من صبري يدعو لمن فيه الرجاء

إله جل جلاله هو يعلم المصاب

أما من دفنوا رؤوسهم وهم أذناب

ليس أعياءة الذل وفى القصور هم أسياد

كلماتي لن تقتحم فقصورهم فكلابهم باتت

تنبح فلا يسمعون أنين وإنشاد

لكنها تصل إلى كل حر بابه لا يوصد

ولا تحرسه الكلاب والفجر قادم لا محال

وان مت فالجنة حسن مآب

 

 

 

[العودة إلى الخلف]  |  [الرجوع إلى الرئيسية]

جميع الحقوق محفوظة لموقع خنساء فلسطين© 2010