::فتاوى / حكم الشيشة وبيان مضارها::
 11 / 12 / 2013 - 15:05

 تاريخ الإضافة :

خنساء فلسطين/ غادة عابد
حكم الشيشة وبيان مضارها
[الْجَوَابُ]
الحمد لله
لا يجوز شرب الشيشة لخبثها، ولما فيها من أضرار صحية واجتماعية واقتصادية، وقد أوضح الأطباء العارفون بذلك كثرة أضرارها وقد حرم الله على المسلمين أن يستعملوا ما يضرهم فا...
لواجب على كل من يتعاطاها تركها والحذر منها؛ لقول الله عز وجل في سورة المائدة يخاطب نبيه صلى الله عليه وسلم: {يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ} (سورة المائدة الآية 4) وقوله سبحانه في سورة الأعراف في وصف نبيه محمد صلى الله عليه وسلم: {وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ} سورة الأعراف الآية 157
والشيشة من جملة الخبائث الضارة بالإنسان فتكون جميع أنواعها محرمة بنص هاتين الآيتين وجاء في قوله تعالى: (ولا تقتلوا أنفسكم إنه كان بكم رحيما) وقال: (ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكه) وقد ثبت في الطب أن تناول الشيشة مضر. وإذا كان مضرا كان حراما ودليل آخر قوله تعالى: (ولا تؤتوا السفهاء أموالكم التي جعل الله لكم قياما) فنهى عن إتيان السفهاء أموالنا لأنهم يبذرونها ولا ريب بذل الأموال في شراء الشيشة أنه تبذير وإفساد لها فيكن منهيا عنه بدلالة هذه الآيه.
ومن السنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن إضاعة المال ولأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا ضرر ولا ضرار) وتناول الشيشة موجب للضرر ولأن الشيشة توجب للإنسان أن يتعلق بها فإذا فقدها ضاق صدره وضاقت عليه الدنيا فأدخل على نفسه أشياء هو في غنى عنها.
وعليه فلا يجوز استعمال الشيشة ، ولا بيعها، ولا ترويجها.
هذا ويعتقد بعض السذَّج من الناس أن تناول هذه النبتة عن طريق " الأرجيلة " - الشيشة - حلال! لأن الدخان يمرُّ عبر ماء الأرجيلة! وهذا بعيد جدّاً عن الصواب، وأما أهل الخبرة فيقولون:
1. تدخين رأس واحد للأرجيلة يعادل تدخين عشرة سجائر على الأقل.
2. الاحتراق الجزئي للمعسِّل يزيد من المواد السامة في الأرجيلة.
3. استعمال الأرجيلة من قبل أشخاص متعددين يزيد من انتقال الأمراض المعدية بينهم.
4. الماء لا يُفلتر المواد السامة والمسرطنة التي يحتويها تبغ الأرجيلة.
وجاء في موقع " جمعية مكافحة التدخين " في البحرين ما نصه:
هناك اعتقاد لدى الكثيرين بأن تدخين " الشيشة " أقل ضرراً من السيجارة , وذلك بسبب الاعتقاد السائد بأن مرور الدخان من خلال الماء الموجود في الشيشة يعمل على ترشيح الدخان من المواد الضارة وبالتالي تقليل الضرر الناجم عن تدخين الشيشة، وقد تبيَّن خطأ هذا الاعتقاد من خلال تحليل الدخان الخارج من فم مدخن الشيشة على أنه يحتوي على نفس المواد الضارة، والمسرطنة الموجودة في دخان " السجائر "، كما أثبتت الدراسات أن التدخين بالشيشة:
1. يسبِّب الإدمان.
2. يقلل من كفاءة أداء الرئتين لوظائفهما , ويسبب انتفاخ الرئة " الإنفزيما "، والالتهاب الشعبي المزمن، وهذا المرض يحد من قدرة الإنسان على بذل أي مجهود كلما تفاقم.
3. يؤدي إلى حدوث سرطانات الرئة، والفم، والمرئ، والمعدة.
4. يؤدي إلى ارتفاع تركيز غاز أول أكسيد الكربون في الدم.
5. يؤدي إلى تناقص الخصوبة عند الذكور، والإناث.
6. يساعد على ازدياد نسبة انتشار " التدرن الرئوي " عند مستخدمي الشيشة.
7. عند النساء المدخنات للشيشة أثناء الحمل يؤدي إلى تناقص وزن الجنين , كما يعرض الأجنَّة إلى أمراض تنفسيَّة مستقبلاً، أو إلى حدوث الموت السريري المفاجئ بعد الولادة.
8. انبعاث الروائح الكريهة مع النفَس، ومن الثياب، كذلك من التأثيرات الأخرى، كَبَحَّة الصوت , واحتقان العينين , وظهور تجاعيد الجلد والوجه خصوصاً في وقت مبكر.
9. هذا علاوة على كون تدخين الشيشة يعتبر أحد أهم ملوثات الهواء في غرف المنازل، وقريباً من المقاهي حيث يوجد عدد كبير من المدخنين.
ولذا كان تحريم استعمال التدخين عن طريق الأرجيلة - الشيشة - هو المتعيّن.
هل يمكن التغلب على إدمان الشيشة؟
نعم يمكن ذلك دون ريب.
ولا بد لترك الشيشة من الخطوات التالية:
1. الاقتناع التام بضرر الشيشة وحرمة استعمالها.
2. الالتجاء إلى الله تعالى ليساعده على ترك الشيشة.
3. إخبار أسرته وأصدقائه بذلك، والطلب منهم أن يساعدوه في ذلك، وأن يمتنع الأصدقاء عن تقديم الشيشة له.
4. استخدام السواك بدلا من السجائر والشيشة.
5. الإكثار من استخدام الفواكه وفيتامين ج.
6. الاهتمام بالرياضة.
نسأل الله أن يهدي المسلمين لما فيه صلاحهم ونجاتهم وأن يعيذهم مما يضرهم في الدنيا والآخرة إنه خير مسئول.
 

[العودة إلى الخلف]  |  [الرجوع إلى الرئيسية]

جميع الحقوق محفوظة لموقع خنساء فلسطين© 2010