::أقلام وآراء / يوم الأرض...والثبات الفلسطيني::
 30 / 03 / 2014 - 15:28

 تاريخ الإضافة :


بقلم- نيفين أبو شمالة


أرض الزيتون والزعتر ...الأرض الفلسطينية التي تنعم بالخيرات ..فلاح يزرع ويقلع ..30 آذار/ مارس يوم الأرض الفلسطيني والذي يحييه الفلسطينيون من كلّ عام بمناسبة يوم الأرض الخالد، والذي تعود أحداثه لآذار 1976 بعد أن قامت السّلطات الإسرائيلية بمصادرة آلاف الدّونمات من الأراضي ذات الملكيّة الخاصّة أو المشاع في نطاق حدود مناطق ذو أغلبيّة سكانيّة فلسطينيّة مطلقة، وخاصّة في الجليل (عرابة)، و على اثر هذا المخطّط قرّرت الجماهير العربيّة بالدّاخل الفلسطينيّ بإعلان الإضراب الشّامل، متحدّيةً ولأوّل مرّة بعد احتلال فلسطين عام 1948 السّلطات الإسرائيليّة، وكان الرّدّ الإسرائيليّ عسكريّ شديد إذ دخلت قوّات معزّزة من الجيش الإسرائيليّ مدعومة بالدّبّابات والمجنزرات إلى القرى الفلسطينيّة(عرابة) وأعادت احتلالها موقعة شهداء وجرحى بين صفوف المدنيّين العزل. صادرت قوات الجيش الإسرائيلي دونمات من أراضي عدد من القرى العربية في الجليل الأوسط منها عرّابة وسخنين ودير حنا (وهي القرى التي تدعى اليوم مثلّث يوم الأرض)، وذلك في نطاق مخطّط تهويد الجليل. و قام فلسطينيو 1948 أو من يسمون فلسطينيو الخط الأخضر بإعلان الإضراب العام وقامت مظاهرات عديدة في القرى والمدن العربية وحدثت صدامات بين الجماهير المتظاهرة وقوى الشرطة والجيش الإسرائيلي فكانت حصيلة الصدامات استشهاد 6 أشخاص 4 منهم قتلوا برصاص الجيش واثنان برصاص الشرطة. ورغم مطالبة الجماهير العربية السلطات الإسرائيلية بإقامة لجنة للتحقيق في قيام الجيش والشرطة بقتل مواطنين عُزَّل يحملون الجنسيّة الإسرائيليّة إلا أن مطالبهم قوبلت بالرفض التّام بادعاء أن الجيش واجه قوى معادية. وتأتي ذكرى يوم الأرض ونحن مازالنا نعاني من الانقسام الفلسطيني القائم والحصار الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة والتوسع الاستيطاني في مناطق الضفة والقدس، ناهيك عن عدم إيجاد الحلول حول قضية اللاجئين الفلسطينيون طبقاً لقرار 194 ،لذلك نطالب بضرورة الوحدة الوطنية لمواجهة العدو الإسرائيلي وإعادة اللحمة الوطنية ولم الشمل الفلسطيني. ونطالب من المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته للضغط على إسرائيل لوقف عدوانها عن إسرائيل والانسحاب الكامل من الأراضي الفلسطينية ليستمر يوم الأرض الطريق المستنير لانتزاع الحقوق المشروع وإقامة أرض فلسطينية عاصمتها القدس الشريف.
 

[العودة إلى الخلف]  |  [الرجوع إلى الرئيسية]

جميع الحقوق محفوظة لموقع خنساء فلسطين© 2010